سيرة أئمة أهل البيت عليهم السلام


هل هناك دليل من سيرة ائمة أهل البيت عليهم السلام على هذا البرنامج التهذيبي؟

القسم الاول:

  1. رصد أفعال ائمة أهل البيت عليهم السلام:
  2. بيان تعامل المعصومين عليهم السلام مع الشهر الكريم:
    • الإمام أمير المؤمنين عليه السلام
    • السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام
    • بعض الائمة عليهم السلام
    • الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام
    • الإمام محمد بن علي الباقرعليه السلام
    • الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام
    • الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام
    • الإمام علي بن موسى الرضاء عليه السلام

 

القسم الثاني:

نماذج من البرامج التهذيبية لائمة أهل البيت عليهم السلام في شهر رمضان الكريم

البرنامج الاول

تهذيب الامام الصادق عليه السلام لعامة الناس،

البرنامج الثاني

برنامج الامام الصادق عليه السلام،

البرنامج الثالث

برنامج الامام الرضاء عليه السلام للاستعداد لاستقبال شهر رمضان

__________________________________________________________________

القسم الاول:

رصد أفعال ائمة أهل البيت عليهم السلام:

كما ذكرنا سابقا في سيرة النبي الاكرم صلى الله عليه وآله، بأن السنة الشريفة تشمل قول وفعل وتقرير النبي الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم، فكذلك هو بالنسبة للمعصومين من أهل بيته عليه وعليهم السلام،
وعليه فقد قمنا بجمع ما امكننا من جمعه مما ورد عنهم عليهم السلام من فعل في شهر رمضان، أي ما قام به المعصوم عليه السلام بذاته سواء لنفسه أو مع غيره، وعبرت الروايات عن ذلك بعبارة (كان الامام)، وقد تم رصد معظم أفعال المعصومين عليهم السلام ولكن ما زال هناك نقص كبير في رصد كل أفعالهم التي جاؤا بها في هذا الشهر المبارك، ونحن ندعو الله تعالى أن يعيننا على استكمال هذا الجزء المهم من سيرتهم المباركة ان شاء الله تعالى، لنحقق بذلك أعداد منظومة شاملة ونموذج متكامل لشخصيتهم العظيمة، وهذا يحتاج الى جهد كبير لغربلة المصادر الاسلامية والبحث في الكتب وبذل الطاقة وتوفير الكوادر العلمية لأستخراج أخبارهم والتدقيق عليها،

نسأل الله تعالى ان يتحقق ذلك في القريب العاجل ان شاء الله تعالى، كما وندعو جميع أخواننا المؤمنين الذين يرغبون في المشاركة والمساهمة في هذا المشروع التواصل معنا وله جزيل الشكر والامتنان،

ومن الجدير بالتكرار هنا باننا لم نتطرق لقول المعصوم عليه السلام، أي اننا لم نتطرق في هذا الجزء لما نقله الروات من أقوالهم في الاغسال والصدقات والعلم والتعلم وقراءة القرآن والادعية والأذكار والصلوات والأعمال العبادية النهارية والليلية والاعمال الاجتماعية وبرامجهم في السلوك والتضرع والبكاء والخشوع والاعتكاف وغيرها من البرامج التهذيبية التي أمروا أهلهم وأصحابهم بفعلها وأدائها في شهر رمضان المبارك،
وكذلك لم ننقل هنا كل ما أقره المعصوم عليه السلام في هذا الشهر المبارك والعظيم من أفعال واقوال أصحابهم، وسيتم أضافتها لاحقا ان شاء الله تعالى،

كما وأننا لم نتطرق لبرامج المعصومين عليهم السلام في الاستعداد لشهر رمضان منذ شهري رجب وشعبان،

بيان تعامل المعصومين عليهم السلام مع الشهر الكريم:

الإمام أمير المؤمنين عليه السلام:

  1. كان أمير المؤمنين عليه السلام يعلم اصحابه انه اذا رأيت الهلال فلا تبرح وقل : ( اللهم اني أسألك خير هذا الشهر وفتحه زنوره ونصره وبركته وطهوره ورزقه واسالك خير ما فيه وخير ما بعده …..) من لا يحضره الفقيه ج 2 ص62
  2. كان امير المؤمنين عليه السلام يخطب في اصحابه في اول يوم من شهر رمضان في مسجد الكوفة. المواعظ كتاب فضل شهر رمضان ص 190-192
  3. كان أميرالمؤمنين عليه السلام يحث اصحابه في شهر رمضان أن يكثروا من الاستغفار والدعاء. من لايحضره الفقيه ج2ص68
  4. كان أمير المؤمنين عليه السلام يدعو يقول عند الافطار:( بسم الله الرحمن الرحيم اللهم لك صمنا …..) مفاتيح الجنان ص230
  5. كان أمير المؤمنين عليه السلام يستحب أن يفطر على اللبن. اقبال الاعمال ص 393/ الوسائل ج 10 ص 158/ 159.
  6. كان أمير المؤمنين عليه السلام يخطب في الناس يوم عيد الفطر بخطبة مليئة بالموعظة والارشاد. مفاتيح الجنان ص 307

 

السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام:

  1. كانت الزهراء عليها السلام لا تدع أهلها ينامون في ليلة ثلاث وعشرين وتعالجهم بقلة الطعام.
  2. كانت الزهراء عليها السلام تتأهب لإحياء ليلة ثلاث وعشرين من النهار فتأمر أهلها بالنوم نهارا لئلا يغلب عليهم النعاس ليلا.
  3. كانت الزهراء عليها السلام تقول في ليلة ثلاث وعشرين ( محروم من حرم خيرها ). مفاتيح الجنان

 

بعض الائمة عليهم السلام:

  1. كانوا عليهم السلام يوقرون ويحترمون الشهر الكريم ويربون اصحابهم على أحترام الشهر وينهاهم بان يقولوا رمضان بل ان يقولوا شهر رمضان، فقد ورود عن الامام موسى بن جعفر عليه السلام عن ابائه عن الامام علي بن ابي طالب عليه السلام انه قال: ( لا تقولوا رمضان فانكم لاتدرون ما رمضان فمن قاله فليتصدق وليصم كفارة لقوله ولكن قولوا شهر رمضان كما قال الله تعالى: شهر رمضان الذي…. ) اقبال الاعمال ص 248
  2. كانوا عليهم السلام يختمون القران الكريم 40 ختمة واكثر من ذلك في شهر رمضان. مفاتيح الجنان ص 229.
  3. كانوا عليهم السلام يحثون اصحابهم بقراءة دعاء البهاء في اسحار شهر رمضان ( اللهم اني اسألك من بهائك بابهأه…) مفاتيح الجنان ص 238-239.

 

الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام:

  1. كان السجاد عليه السلام إذا نظر إلى هلال شهر رمضان يقف ويقول ( ايها الخلق المطيع الدائب السريع المتردد في منازل التقدير…) مفاتيح الجنان ص 271
  2. اذا دخل شهر رمضان كان السجاد عليه السلام لا يتكلم إلا بالدعاء والتسبيح والاستغفار والتكبير. مفاتيح الجنان ص 230
  3. كان السجاد عليه السلام يرحب بدخول شهر رمضان بكل حب وشوق وكأنه ينتظر أحب زائر على قلبه ويقول:( الحمد لله الذي هدانا لحمده وجعلنا من أهله لنكون لأحسانه من الشاكرين…والحمد لله الذي جعل من تلك السبل شهره شهر رمضان شهر الصيام وشهر الاسلام ……) الصحيفة السجادية دعاء 44.
  4. كان السجاد عليه السلام اذا دخل شهر رمضان لا يضرب عبدا ولا امة، بل كان يجمع عليهم اذا اذنبوا حتى أخر ليلة في الشهر فيجمعهم ويدخلهم في حوار روحي وعرفاني رائع ثم يطلقهم (أنظر روعة الحديث بكامله- المراقبات ص199)
  5. كان السجاد عليه السلام اذا كان اليوم الذي يصوم فيه أمر بشاة فتذبح وتقطع أعضاؤه وتطبخ فاذا كان وقت المساء أكب على القدور حتى يجد ريح المرق وهو صائم ثم يقول:( هاتوا القصاع ، اغرفوا لآل فلان ،أغرفوا لآل فلان ثم يؤتى بخبز وتمر فيكون ذلك عشاؤه) من لا يحضره الفقيه ج2 ص 86
  6. كان السجاد عليه السلام يصلي عامة الليل في شهر رمضان. مفاتيح الجنان ص 239
  7. كان السجاد عليه السلام يقرأ في السحر الدعاء المعروف بدعاء أبي حمزة المثالي: ( اِلهي لا تُؤَدِّبْني بِعُقُوبَتِكَ، وَلا تَمْكُرْ بي في حيلَتِكَ، مِنْ اَيْنَ لِيَ الْخَيْرُ يا رَبِّ وَلا يُوجَدُ إلاّ مِنْ عِنْدِكَ، وَمِنْ اَيْنَ لِيَ النَّجاةُ وَلا تُسْتَطاعُ إلاّ بِكَ، لاَ الَّذي اَحْسَنَ اسْتَغْنى عَنْ عَوْنِكَ وَرَحْمَتِكَ، وَلاَ الَّذي اَساءَ وَاجْتَرَأَ عَلَيْكَ وَلَمْ يُرْضِكَ خَرَجَ عَنْ قُدْرَتِكَ، يا رَبِّ يا رَبِّ يا رَبِّ … حتّى ينقطع النّفس….). مفاتيح الجنان ص 239- 256
  8. كان السجاد عليه السلام يدعو في ليالي23،21،19 بدعاء(اللهم إني أمسيت لك عبدا داخرا…) قائما وقاعدا وراكعا وساجدا. مفاتيح الجنان ص 282.
  9. كان السجاد عليه السلام يقول في ليلة 27 من شهر رمضان من أول الليل الى اخره:(اللهم ارزقني التجافي عن دار الغرور والإنابة إلى دار الخلود والاستعداد للموت قبل حلول الفوت). مفاتيح الجنان ص 291.
  10. كان السجاد عليه السلام يعتق كل عبد وامة في أخر ليلة من شهر رمضان. المراقبات ص200
  11. كان السجاد عليه السلام يجمع يوم العيد كل عبد وأمة ويعطيهم جوائز تصونهم وتغنيهم عما في ايدي الناس. المراقبات ص 200
  12. كان السجاد عليه السلام يودع شهر رمضان بدعاء رائع وجميل يخاطب الشهر وكأنه يودع عزيزا عليه يقول فيه:(اللهم يامن لا يرغب في الجزاء ولا يندم على العطاء..)الصحيفة السجادية الدعاء 45.
  13. كان السجاد عليه السلام يوصي أولاده في حق ليلة الفطر، وكان يلزمهم ان يزيدوا من جدهم في العمل والعبادة المراقبات ص 213
  14. كان السجاد عليه السلام يدعو يوم عيد الفطر بدعاء:( يا من يرحم من لا يرحمه العباد ويامن يقبل من لا يقبله البلاد …..) الصحيفة السجادية الدعاء 46

 

الإمام محمد بن علي الباقرعليه السلام:

  1. كان الباقر عليه السلام يحث ويجتهد في الدعاء إذا كانت ليلة إحدى وعشرين وثلاث وعشرين حتى يزول الليل(ينتصف) فإذا زال صلى. أفضل الشهور ص293

 

الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام:

  1. كان الصادق صلى الله عليه واله يوصي ولده ويقول: ( اذا دخل شهر رمضان فأجهدوا أفسكم فان فيه تقسم الارزاق وتكتب الاجال، وفيه يكتب وفد الله الذين …) من لايحضره الفقيه ج2 ص 61
  2. كان الصادق عليه السلام يبين للناس أهمية وعظمة شهر رمضان الكريم مفاتيح الجنان ص 226.
  3. كان الصادق عليه السلام يستعد لاستقبال شهر رمضان في آخر ليلة من شهر شعبان بقراءة دعاء: ( اللهم ان هذا الشهر المبارك الذي انزلت فيه القرآن وجعلته هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان قد حضر فسلمنا فيه وسلمنا منه وسلمه لنا وتسلمه منا في يسر منك وعافية…) اقبال الاعمال لابن طاووس ص 258
  4. كان الصادق عليه السلام يحث اصحابة على انهم اذا رأوا هلال رمضان ان يستقبلوا القبلة ويقولوا: (اللهم قد حضر شهر رمضان وقد افترضت علينا صيامه وانزلت فيه القران هدى للناس…..) المفاتيح ص 271 /ثواب الاعمال ص 237
  5. كان الصادق عليه السلام يدعو في أول ليلة من شهر رمضان:( اللهم اني أسألك أن تجعل لي كل خير سبيلا ومن كل ما لا تحب مانعا يا أرحم الراحمين).
  6. كان الصادق عليه السلام يقرأ قبل قراءة القران الكريم في شهر رمضان دعاء: (اللهم اني اشهد ان هذا كتابك المنزل…..) مفاتيح الجنان ص 275
  7. وكان الصادق عليه السلام يقرأ بعد قراءة القران الكريم دعاء ( اللهم اني قرأت ما قضيت من كتابك الذي انزلته على نبيك …..) مفاتيح الجنان ص 275
  8. كان الصادق عليه السلام اذا صام تطيب بالطيب ويقول:( الطيب تحفة الصائم ) من لايحضره الفقيه ج 2 ص 70
  9. كان الصادق عليه السلام يدعو بدعاء:( اللهم اني بك ومنك اطلب حاجتي..) مفاتيح الجنان ص 229
  10. كان الصادق عليه السلام يعلم اصحابه ان يقولوا عند الافطار الى اخره:( الحمد لله الذي اعاننا فصمنا ورزقنا فافطرنا، اللهم تقبل منا واعنا عليه وسلمنا فيه وتسلمه منا في يسر وعافية، الحمد لله الذي قضى عنا يوما من شهر رمضان ). من لايحضره الفقيه ج2ص66
  11. وكان عليه السلام يقول:يستجاب دعاء الصائم عند الافطار. من لايحضره الفقيه ج2ص67
  12. كان الصادق عليه السلام يحث أصحابه على إفطار الصائمين فيقول:(ايما مؤمن اطعم مؤمنا لقمة في شهر رمضان كتب الله له اجر من اعتق ثلاثين رقبة مؤمنة وكان له عند الله تعالى دعوة مستجابة) مفاتيح الجنان ص 230 / وهناك حديث اخر رائع ومهم يحث فيه صاحبه سدير، انظر اقبال الاعمال ص 254.
  13. كان الصادق عليه السلام يحث أصحابه قول: ( اللهم اني اسالك ان تجعل فيما تقضي وتقدر من الامر المحتوم ….) مفاتيح الجنان ص 235
  14. كان الصادق عليه السلام يحث أصحابة في العشر الأواخر بتكرار دعاء( أعوذ بجلال وجهك الكريم..) مفاتيح الجنان ص283.
  15. كان الصادق عليه السلام يقول في كل ليلة من العشر الأواخر بعد الفرائض والنوافل (اللهم أد عنا حق شهر رمضان…..) مفاتيح الجنان ص 283.
  16. كان الصادق عليه السلام يقول في كل ليلة من العشر الأواخر(اللهم انك قلت في كتابك..) مفاتيح الجنان ص 284.
  17. كان الصادق عليه السلام يبادر أصحابه بالسؤال عن أداء مستحبات العشر الأواخر من غسل أو عبادة كما فعل مع حماد بن عثمان عندما دخل عليه في ليلة واحد وعشرون. مفاتيح الجنان ص 286.
  18. كان الصادق عليه السلام يطلب من أصحابه مشاركته في العبادة وإحياء ليالي القدر جماعة كما حدث مع حماد بن عثمان وبعض غلمان الامام حيث طلب منهم أن يجهزوا الحصيرة وان يقتربوا منه عليه السلام في الصلوات والدعاء وان يؤمنوا على دعائه حتى يعترض الفجر.مفاتيح الجنان ص286 والاقبال 490
  19. كان الصادق عليه السلام يجتهد في التسبيح والتقديس والثناء على الله تعالى والصلاة على النبي صلى الله عليه وآله والدعاء لجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين. مفاتيح الجنان ص 286
  20. كان الصادق عليه السلام في العشر الأواخر يخر ساجدا لفترة طويلة لا يسمع منه إلا النفس ويكرر:(لا اله إلا أنت مقلب القلوب والأبصار….) الإقبال

 

الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام:

  1. كان الكاظم عليه السلام في العشر الاواخر يأخذ المصحف وينشره على رأسه، ويقول: ( اللهم بحق من ارسلته الى خلقك، وبكل آية هي فيه وبحق كل مومن مدحنه فيه، وبحقك عليك…) الاقبال 474

 

الإمام علي بن موسى الرضاء عليه السلام:

  1. كان الرضا عليه السلام يحث اصحابه للاستعداد لاستقبال شهر رمضان منذ اخر جمعة في شهر شعبان وكان ينصحهم ويامرهم بالتزكية البدنية والتزكية النفسية والروحية والتركيز على المهم وتقديم الاولويات حتى يقبل الشهر عليه وهو مخلص لله تعالى ويعد هذا الحديث برنامجا متكاملا ورائعا للاستعداد لشهر رمضان : ( يا ابا الصلت ان شعبان قد مضى أكثره وهذا آخر جمعة فيه فتدارك فيما بقي تقصيرك فيما مضى منه وعليك: بالاقبال على ما يعينك، وأكثر من الدعاء، والاستغفار، وتلاوة القرآن، وتب الى الله من ذنوبك ليقبل شهر رمضان اليك وأنت مخلص لله عز وجل، ولا تدعن أمانة في عنقك الا أديتها، وفي قلبك حقدا على مؤمن الا نزعته، ولا ذنبا أنت مرتكبه الا أقلعت عنه، واتق الله، وتوكل عليه في سر أمرك وعلانيتك، ومن يتوكل على الله فهو حسبه ان الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدرا، واكثر من ان تقول في ما بقي من هذا الشهر: اللهم ان لم تكن غفرت لنا فيما مضى من شعبان فأغفر لنا فيما بقي منه فان الله تبارك وتعالى يعتق في هذا الشهر رقابا من النار لحرمة هذا الشهر). الاقبال ص 257

 

القسم الثاني:

نماذج من البرامج التهذيبية لائمة أهل البيت عليهم السلام في شهر رمضان الكريم
برنامج الامام الصادق عليه السلام للتهذيب الاخلاقي والسلوكي، وهو برنامج يمكننا ان نسمية (ترك العادات السيئة والتمسك بالعادات الحسنة) او (اكتساب الفضائل وترك الرذائل) لعامة الناس،
برنامج الامام الصادق عليه السلام لتهذيب الجوارح وادراك الذات،
برنامج الامام الرضا عليه السلام لتقييم الذات في العشر الاواخر ( اخر اسبوع من شعبان)،

البرنامج الاول

تهذيب الامام الصادق عليه السلام لعامة الناس بترك العادات السيئة والتمسك بالعادات الحسنة وه برنامج رائع لأكتساب الفضائل وترك الرذائل:

رؤي عن الامام الصادق عليه السلام انه قال: “انّ الصّيام ليس من الطّعام والشّراب وحدهما فاذا صمتم فاحفظوا ألسنتكم عن الكذب، وغضّوا أبصاركم عمّا حرّم الله، ولا تنازعوا ولا تحاسدوا ولا تغتابوا ولا تمارُوا ولا تخالفوا – كذباً بل ولا صدقاً – ولا تسابوا ولا تشاتموا ولا تظلموا ولا تسافهوا ولا تضاجروا ولا تغفلوا عن ذكر الله وعن الصّلاة وألزموا الصّمت والسّكوت والصّبر والصدّق ومجانبة أهل الشّر، واجتنبوا قول الزّور والكذب والفري والخصومة وظنّ السّوء والغيبة والنّميمة وكونوا مشرفين على الاخرة منتظرين لايّامكم منتظرين لما وعدكم الله متزوّدين للقاء الله، وعليكم السّكينة والوقار والخشوع والخضوع وذلّ العبد الخائف من مولاها راجين خائفين راغبين راهبين، قد طهرتم القلوب من العيوب وتقدّست سريرتك من الخبث ونظف جسمك من القاذورات وتبرّأت الى الله ممّن عداه وأخلصت الولاية له وصمتّ ممّا قد نهاك الله عنه في السّر والعلانية وخشيت الله حقّ خشيته في السر والعلانية، ووهبت نفسك لله في أيّام صومك، وفرغت قلبك له، ونصبت نفسك له، فيما أمرك ودعاك اليه، فاذا فعلت ذلك كلّه فأنت صائم لله بحقيقة صومه صانع له ما أمرك، وكلّمأ انقصت منها شيئاً فيما بيّنت لك فقد نقص من صومك بمقدار ذلك،
وانّ أبي عليه السلام قال: سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم امرأة تساب جارية لها وهي صائمة فدعا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بطعام فقال لها: كُلي، فقالت: أنا صائمة يا رسول الله، فقال: كيف تكونين صائمة وقد سببت جاريتك، إلى أن قال: إن الصوم ليس من الطعام والشراب، إنما جعل الله ذلك حجابا مما سواهما من الفواحش من الفعل والقول يفطر الصائم، ما أقل الصوّام وأكثر الجواع. المصدر: وسائل الشيعة جزء الصوم، ج 10، مفاتيح الجنان ص 227

وفيما سبق وجدنا ان البرنامج السابق يحتوي على شقين مهمين في مجال التهذيب والتربية الروحية والسلوكية وهما:
الشق الاول: ترك العادات السيئة وتغييرها ( أو عدم اكتساب الرذيلة ) في شهر رمضان،
الشق الثاني: كسب العادات الحسنة والتمسك بها ( او عدم فقد الفضائل ) في شهر رمضان،

النتيجة هي الحصول على مرتبة الصائم الحقيقي والمطيع لأوامر الله عز وجل: فاذا فعلت ذلك كلّه فأنت صائم لله بحقيقة صومه صانع له ما أمرك،

العوامل المؤثرة على النتائج: وكلّمأ انقصت منها شيئاً فيما بيّنت لك فقد نقص من صومك بمقدار ذلك،،

البرنامج الثاني

برنامج الامام الصادق عليه السلام، وهو برنامج لصيام الجوارح وادراك الذات وأستشعار اللحظة
روي عن الامام الصادق أنه أوصى فقال: اذا أصبحت صائماً فليصم سمعك وبصرك وشعرك وجلدك وجميع جوارحك، المفاتيح ص 226

البرنامج الثالث

برنامج الامام الرضاء عليه السلام للاستعداد لاستقبال شهر رمضان بتقييم الذات في اخر جمعة أي أخر أسبوع من شهر شعبان:
عن أبي الصّلت الهروي قال: دخلت على الامام الرّضا عليه السلام في آخر جمعة من شعبان فقال لي: يا أبا الصّلت انّ شعبان قد مضى اكثره وهذا آخر جمعة فيه فتدارك فيما بقى تقصيرك فيما مضى منه وعليك بالاقبال على ما يعنيك، واكثر من الدّعاء والاستغفار وتلاوة القرآن وتب الى الله من ذنوبك ليقبل شهر رمضان اليك وأنت مخلص لله عزّوجل، ولا تدعنّ امانة في عنقك الّا أدّيتها ولا في قلبك حقداً على مؤمن الّا نزعته، ولا ذنباً انت مرتكبه إلاّ أقلعت عنه، واتقّ الله وتوكّل عليه في سرائرك وعلانيتك، مَنْ يَتَوكَّلْ عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ اِنَّ اللهَ بالِغُ اَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللهُ لِكُلِّ شَىء قَدْراً
واكثر من أن تقول في ما بقى من هذا الشّهر: اللّـهُمَّ اِنْ لَمْ تَكُنْ غَفَرْتَ لَنا فيما مَضى مِنْ شَعْبانَ فَاغْفِرْ لَنا فيما بَقِيَ مِنْهُ، فانّ الله تبارك وتعالى يعتق في هذا الشّهر رقاباً من النّار لحرمة هذا الشّهر،
المصدر: اقبال الأعمال لأبن طاووس ص 257 ، مفاتيح الجنان لعباس القمي ص 223

في الرواية السابقة الامام الرضا عليه السلام يطرح برنامجا متكاملا عن كيفية الاستعداد لأستقبال شهر رمضان المبارك وتطهير الذات قبل الدخول في الشهر الكريم ويطلب من أحد اصحابه التهيؤ والاستعداد ويعبر ب(تدارك فيما بقي تقصيرك فيما مضى منه) أي من شهر شعبان، حيث أن الامام عليه السلام يشير الى أمر مهم جدا وهو أن شهر شعبان كله هو شهر الأستعداد والتطهر والتخلية والتحلية للوصول لحالة التجلي في شهر رمضان وهذا على عكس ما نعتقده نحن وما نقوم به وما هو عليه سلوكنا، فاننا نعتقد ان التخلية والتحلية والتجلية تكون في ايام شهر رمضان،

وبمعنى اخر انحن نستصحب رذائلنا النفسية والاخلاقية والسلوكية وندخل بها شهر رمضان معتقدين بأن الشهر الكريم هو مكان وزمان التخلية والتحلية لنحصل على التجلية !!!. وهذا خلاف ما امرنا به الامام الرضا عليه السلام،

مصادر الفصل:

  1. الصحيفة السجادية للامام زين العابدين عليه السلام
  2. من لايحضره الفقيه للشيخ ابي جعفر الصدوق محمد بن علي بن بابويه القمي ج 2، 381هجرية
  3. وسائل الشيعة للشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي ج 10
  4. اقبال الاعمال رضي الدين ابي القاسم محمد بن طاووس 664هجرية
  5. كتاب المواعظ – قسم كتاب فضائل شهر رمضان للشيخ علي بن الحسين القمي
  6. مفاتيح الجنان للشيخ عباس القمي فصل فضائل شهر رمضان
  7. المراقبات أعمال السنة للشيخ الحاج جواد آغا الملكي التبريزي
  8. ثواب الاعمال وعقابها علي محمد علي الدخيل
  9. المحجة البيضاء للفيض محمد بن المرتضى محسن الكاشاني
  10. أفضل الشهور لمحمد علي جواد
  11. المصباح في الادعية والصلوات والزيارات للشيخ تقي الدين ابراهيم العاملي الكفعمي 900 هجرية
  12.  بحار الانوار، ج 94 كتاب الصوم،

Visit Us On FacebookVisit Us On TwitterVisit Us On Google Plus