طريقة تنفيذ البرنامج التهذيبي


المقدمة

 الاستعداد العائلي والأسري

  1. الجلسة العائلية الاولى
  2. الجلسات الأسبوعية بين افراد العائلة ويتم فيها

 

إستعداد الوالدين:

أولا: الإستعداد العلمي والفكري والثقافي
ثانيا: الاستعداد الروحي
ثالثا: الاستعداد الاخلاقي والعملي والسلوكي
رابعا: الجداول الاسبوعية
خامسا: الاستعداد المادي
سادسا: المصادر والكتب المعينة على تنفيذ البرنامج التهذيبي

______________________________________________________

المقدمة

كما هو معروف لدى الجميع أن لكل جهاز اليكتروني أو برنامج تطبيقي كتيبا يبين كيفية استعماله او التعامل معه او كيفية اصلاحه، بل وفي بعض الاوقات لا يمكن التعرف على مزايا الجهاز من دون النظر في الكتيب التعريفي للجهاز او المنتج والاطلاع على التعليمات والارشادات التي جاءت فيها،
وكذلك الأمر فان هذا البرنامج التهذيبي للفرد والاسرة في شهر رمضان يحتوي على فصل خاص بالتعليمات والارشادات يبين الطرق والوسائل التي من خلالها يستطيع المشارك في البرنامج التهذيبي ان يتعرف على كيفية فهم وتطبيق البرنامج على نفسه او على افراد اسرته،
وعلى هذا فاننا نرى أنه من الضروري على كل مشارك في البرنامج التهذيبي ان يقرآ كل البنود والاجراءات التي جاءت في هذا الفصل قبل تنفيذ توصياته واقتراحاته، وعليه نذكر من التعليمات والارشادات ما يلي:

الاستعداد العائلي والأسري:

لابد لكل عائلة ترغب في تنفيذ هذا البرنامج التهذيبي في شهر رمضان المبارك أن يطبق الاجراءات التالية:
الجلسة العائلية الاولى: قبل دخول شهر رمضان بيوم أو بيومين لمناقشة الامور التالية:

  1. التعرف على أهداف كل فرد في العائلة في هذا الشهر، أو نضع هدف عام لكل العائلة، ومن المهم والضروري جدا أن يحدد كل فرد من العائلة هدفا واحدا او عدة اهداف يعمل على تحقيقه وكذلك من المهم والضروري ان تحدد العائلة هدفا او عدة اهداف يعملون جميعا على تحقيقها، وهنا يمكن ان يقوم كل فرد بوضع جدول للأهداف خاص به في شهر رمضان،
  2. مناقشة كيفية إستقبال شهر رمضان، مثل تركيب الزينة في المنزل أو الخروج للإستهلال أو توزيع الحلويات او اظهار الفرح والسرور، …إلخ،
  3. مناقشة جماعية للتصورات حول كيفية تطبيق البرنامج التهذيبي أو تطويره.
  4. مناقشة توفير الاحتياجات لتطبيق البرنامج التهذيبي وسد أي نقص لأي فرد في العائلة،
  5. توزيع المهام والمسؤليات على جميع أفراد العائلة، كل حسب قدرته ورغبته.
  6. الاطلاع الجماعي على باب الصيام والأحكام المرتبطة بالصوم وباب الطهارة وصلاة الجماعة في الرسائل العملية،
  7. التعرف على أعمال شهر رمضان من أي مصدر موثوق نسبيا مثل كتاب وسائل الشيعة للشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي ج 10 أو كتاب مفاتيح الجنان للشيخ عباس القمي فصل فضائل شهر رمضان أو كتاب المراقبات أعمال السنة للشيخ الحاج جواد آغا الملكي التبريزي او كتاب ثواب الاعمال وعقابها لعلي محمد علي الدخيل او كتاب المحجة البيضاء للفيض محمد بن المرتضى محسن الكاشاني او كتاب بحار الانوار، للعلامة المجلسي، ج 94 كتاب الصوم،
  8. القيام بتمييز وترميز الاعمال المهمة والأساسية في شهر رمضان في فهارس تلك الكتب.
  9. التعرف على التقويم العام لأعمال شهر رمضان (البوستر الكبير) والاطلاع على مواعيد الأعمال،
  10. القيام بتوزيع البطاقات ووضعها في الاماكن المخصصة لها،
  11. القيام بتصنيف الملصقات على 5 اسابيع، والبدء بوضع ملصقات الاسبوع الاول على جدران البيت،
  12. التعرف على الجداول الاسبوعية وتوزيع جدول الاسبوع الاول على الابناء حسب الفئة العمرية،
  13. تعليم الأبناء كيفية تعبئة الجداول الأسبوعية والأفضل القيام بتجربة عملية وبصورة جماعية.
  14. الإتفاق على تدوين الخواطر والأفكار في شهر رمضان لهذه السنة ومن اول ليلة،
  15. مناقشة الابناء حول رغباتهم لنوعية وكيفية الهدايا وذلك لخلق المردود الايجابي للهدية،
  16. طرح مبادرات وحوافز قيمة لمن يقوم بعمل متميز مثل: ختم القران، صلاة الليل، الصلاة أول الوقت، تعلم مهارة كل أسبوع، النظم والإنتظام، التعاون والمساعدة في متطلبات الشهر، …..إلخ (انظر الجداول الاسبوعية)،
  17. وضع تصور لخلق حالة الارتباط بالقرآن الكريم، وللوصول الى هذه الهدف لابد من أجراء الخطوات التالية:
    1. أقتناء كل فرد لقرآن خاص به ويلتزم بالقراءة فيه وياخذه معه اينما كان،
    2. لخلق الخصوصية يرجى كتابة تاريخ (يوم وشهر وسنة) شهر رمضان هذا العام وكل عام على القرآن الكريم،
    3. تحديد السور والآيات الوارد ة قراءتها في أيام وليالي شهر رمضان من خلال فهرس القرآن.
    4. اضافة رموز جديدة ومفيدة على فهرس القرآن، مثل:
    5. السور التي تخص ليلة الجمعة ونهارها،
    6. السور التي تخص شهر رمضان وسور ليالي القدر،
    7. حساب عدد آيات كل سورة ووضعه في فهرس القرآن أمام كل سورة،
    8. تحديد السور المكية من المدنية وكتابتها أمام كل سورة في الفهرس،
    9. تحديد عدد الآيات المكية من المدنية وكتابتها في داخل القرآن على صفحة السورة ….الخ ( هناك بعض النسخ من القرآن يحتوي على تلك الافكار)،
    10. تدوين وتقييد الايحاءات والخواطر التي تظهر على سطح العقل والروح عند قرأءة أي آية تخلق في النفس احساسا أو في الروح جذبة أو تزيد في الوعي فكرة، ووضع تلك الإشارات والايحاءات على هامش القرآن أو في دفتر خارجي خاص،
    11. القيام بالبحث الموضوعي في القرآن وذلك من خلال التحديد المسبق لعناوين مهمة ومراقبة ورودها في أثناء القراءة والترميز لها ومن ثم إستخراج تلك الآيات التي تدور حول تلك العناوين بعد انتهاء شهر رمضان المبارك.
    12. الإشارة على الكلمات التي قد تجدها غريبة عليك في القرآن وأستخراج معانيها من كتب التفسير،
    13. تعيين وتحديد آيات الدعاء في القرآن، والتي أغلبها تبدأ بكلمة ربنا….،
    14. وضع تصور للقراءة والتثقيف الذاتي:
      • تحديد كتب تتناسب وأحداث الشهر.
      • إعداد جدول بأحداث ومناسبات الشهر.
      • إعداد جدول لتفريغ الأفكار الرئيسة عند قراءة أي كتاب أو سماع أي محاضرة.
      • إعداد نبذة مختصرة عن بعض العظماء من الائمة والعلماء والفقهاء،
      • الاستماع للمحاضرات القيمة في القرص DVD
  18. التواصل مع الموقع الخاص بالبرنامج التهذيبي للفرد وللاسرة BestRamadan.com

الجلسات الأسبوعية بين افراد العائلة ويتم فيها:

  1. تقيم الاسبوع السابق والاعداد للاسبوع القادم.
  2. ذكر ايجابيات وسلبيات الجدول الاول وكيفية إحداث التعديل المناسب عليه.
  3. ذكر ومناقشة بعض أحاسيس ومشاعر الابناء اثناء أدائهم لأعمال جدول الاسبوع الاول،
  4. مناقشة كيفية الاحتفاظ بتلك المشاعر والاحاسيس الايجابية وجعلها عادة لطوال السنة.
  5. التاكيد على تدوين تلك المشاعر والاحاسيس،
  6. الطلب من جميع افراد العائلة كتابة تجربتهم الشخصية في شهر رمضان المبارك لهذه السنة ومقارنتها بالسنة الماضية.
  7. متابعة موضوع خلق حالة الارتباط بالقرآن من خلال تدوين الايحاءات والخواطر القرآنية، والبحث الموضوعي في القرآن،
  8. القيام بالمتابعة اليومية مع الأبناء والرد على ملاحظاتهم المحتملة حول البرنامج التهذيبي.
  9. اضافة مسابقات جديدة وبتفصيل اكثر:
    1. كلمات متقاطعة، توصيل النقاط، املأ الفراغات ( آيات أو أحاديث أو أدعية أو سيرة ) ،
    2. البحث عن مقاطع قرانية معينة او مقاطع أدعية،
    3. تحديد عدد ايات السور القرانية ووضعها في فهرس القران الكريم.
    4. اضافة اسماء المعصومين عليهم السلام لحفظها، ( أنظر الى مقطع في دعاء الافتتاح يحتوي على أسماء المعصومين عليهم السلام أو في زيارة آل ياسين).
    5. مسابقة ختم القران ( 4 صفحات بعد كل صلاة ) بجائزة قيمة.
    6. مسابقة حفظ: مستحبات الوضوء، مبطلات الوضوء، الشكوك، مبطلات الصوم، مستحبات الصوم.
    7. مسابقة حفظ: مستحبات ليلة ويوم الجمعة،
    8. مسابقة حفظ 10 او 20 سورة من اواخر القرآن(قصار السور)…………الخ،

 

إستعداد الوالدين:

أولا: الإستعداد العلمي والفكري والثقافي:

  1. الإطلاع على باب الصيام والأحكام المرتيطة بالصوم وباب الطهارة وصلاة الجماعة في الرسائل العملية، قبل تطبيق البرنامج التهذيبي.
  2. الإطلاع على فضل شهر رمضان في كتب الحديث والادعية مثل: كتاب الصحيفة السجادية للإمام علي بن الحسن زين العابدين عليهما السلام، كتاب مفاتيح الجنان للشيخ عباس القمي، وكتاب وسائل الشيعة للشيخ الحر العاملي ج5 الصوم، وكتاب إقبال الأعمال للسيد أبن طاوؤس، كتاب المصباح للشيخ الكفعمي،
  3. الإطلاع على الكتب الفكرية التي تتناول ثقافة وفلسفة تشريع الصيام، وهذا يعين الوالدين على تنفيذ البرنامج التهذيبي بقوة وتمكن وتساعدهم على النقطتين 6 و 7، اللاحقتين.
  4. إعداد قائمة بأهم المواقع على الانترنت والإطلاع على كل ما يختص بالصيام وأهم موقع للبحث في كتبنا هو موقع الغدير وهو محرك بحث لكل مصادرنا وكتبنا الإسلامية وهو: www.gedeer.com
  5. حضور الدورة التدريبية لتطبيق البرنامج التهذيبي للفرد والأسرة في شهر رمضان والإطلاع على محتوياته.
  6. الإستعداد المسبق لإستفسارات الأبناء وأسئلتهم حول اثر أو فلسفة بعض الأعمال والممارسات الدينية، ومن المفيد الإطلاع على كتاب علل الشرائع للشيخ الصدوق أو أي كتاب أخر يبين فلسفة الصيام،
  7. الإستعداد المسبق لأسئلة الأبناء الفقهية والخاصة بأحكام الصيام أو المرتبطة به.
  8. التواصل مع الموقع الخاص بالبرنامج التهذيبي للفرد وللاسرة BestRamadan.com

 

ثانيا: الاستعداد الروحي:

  1. الإطلاع على بعض الكتب الروحية والعرفانية مثل كتاب المراقبات للميرزا جواد آغا الملكي التبريزي، باب في مراقبات شهر رمضان المبارك، الفصل10، كتاب المحجة البيضاء في تهذيب الاحياء للمولى محسن الفيض الكاشاني، أثر وبركة شهر رمضان على تهذيب وتغيير الصائم، ………. ألخ،
  2. إستحضار النية الخالصة لله تعالى، والتركيز على مفهومي الجد في العمل والارادة للتغيير الإيجابي،
  3. شحن الأبناء روحيا ومعنويا وبيان الجوانب الايجابية لأداء هذه الإعمال على روحية ونفسية الفرد وبناء شخصيته الإيمانية والرسالية،
  4. تعميق العلاقة والإرتباط الروحي بالنبي الأكرم صلى الله عليه وآله وبأهل بيته عليهم السلام مثل:
    1. وضع الزينة والأنوار في المنزل إحتفالا بمولد الإمام الحسن عليه السلام ليلة 15 من شهر رمضان.
    2. وضع السواد وتخفيف الأنوار ليالي 19- 21 من شهر رمضان وهي أيام مصيبة الإمام علي عليه السلام.
    3. التقليل قدر الإمكان من مشاهدة القنوات الفضائية والبرامج المسلية اوالفكاهية اوالدرامية في ليالي مصيبة الإمام علي عليه السلام وليالي القدر المباركة.
    4. التحدث مع الابناء في محاولة تطبيق تجربة التاسي بالامام علي والاقتداء به عليه السلام في آخر ليلة من صيامه عندما أفطر على الخبز والملح أوعلى اللبن، والاتفاق في الاسرة على خطة الاقتداء.
  5. تعزيز روح المسوؤلية المجتمعية لدى الابناء تجاه المحتاجين والمعوزين والجائعين والمحرومين من خلال وضع تصور لتطبيق مشروع إفطار صائم واحد كل يوم أو أكثر كل أسبوع في شهر رمضان،

 

ثالثا: الاستعداد الاخلاقي والعملي والسلوكي:

  1. المشاركة الفعلية مع الأبناء في البرنامج وبصورة حقيقة في الأعمال (بشرط عدم اخذ الجائزة) مما يؤثر تأثيرا ايجابيا بالغا على نفسية الأبناء ويؤكد الحالة الأسرية ويؤكد نجاح البرنامج ويعزز مفهوم القدوة الايمانية الصالحة.
  2. الانتباه لبعض الممارسات الطبيعية التي تظهر على سلوك الأبناء مثل المنافسة والتحدي في اداء اعمال الجدول الاسبوعي للبرنامج التهذيبي، وهنا يجب تذكيرهم بإخلاص النية في هذا المجال وأن المنافسة والتحدي يجب ان تكون شريفة، وبيان أن توفر عنصر التحدي في البرنامج لا يمنع من التوجه القلبي والمعنوي لأداء الأعمال بنية القربة إلى الله عز وجل وان تكون خالصة لوجهه الكريم دون إنتظار جزاء أو شكر من أحد، وذلك وفق قاعدة ( أنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء أو شكورا ).
  3. الانتباه لاحتمال إدعاء بعض الأبناء بأداء الأعمال وتعبئة الجدول بصورة غير دقيقة ( عدم الصدق عند تعبئة جدول الاسبوع الاول والثاني للبرنامج التهذيبي).
  4. الانتباه لبروز حالة الحسد أو الزعل لدى بعض الأبناء عند تحديد الفائز الأول ومحاولة حلها وشرح الموقف وعلاجه بصورة جادة أو خلق فئة الأول مكرر.
  5. التجاوز عن بعض تلك الحالات السابقة وبصورة مرنة تحببهم للأعمال أكثر، لا أن تنفرهم منها ( تذكر أن الهدف هو تمرين وتعويد النفس على أداء بعض أعمال الشهر بصورة سلسلة ومحببة، ارجع لاهداف البرنامج).
  6. تشجيع وتحفيز بعض الأبناء في أثناء قيامهم ببعض الأعمال الخاصة أوالمهمة في البرنامج التهذيبي مثل:
    1. صلاة الليل، قضاء الصلوات الفائتة، الانتهاء من الواجبات اليومية،
    2. التعاون في المنزل، التعامل بالأخلاق الحسنة أو ترك الأخلاق السيئة.
    3. الالتزام بقراءة القران، الالتزام بقراءة الأدعية وخاصة السور والادعية الطويلة،
  7. الانتباه لحالات الإقبال والإدبار القلبي والنفسي للأبناء ومحاولة استثمار الاقبال والتخفيف عنهم أثناء الإدبار وبصورة سلسة وخفيفة فمثلا:
    1. في حالات الاقبال: يطلب منهم أداء أي عمل إضافي على الجدول.
    2. في حالات الادبار: يقتصر على أداء الأعمال المهمة في الجدول وترك الحرية لهم في كيفية تنفيذها ولو خالف ما في الجدول.
  8. الانتباه لحالة الانخفاض المتدرج للاقبال النفسي والقلبي للأبناء بعد الأسبوع الثالث من تطبيق البرنامج التهذيبي وذلك نتيجة:
    1. ولوج الملل والكسل على الابناء او على الوالدين،
    2. عدم التعود على التقيد والالتزام ببرنامج محدد ومنظم،
    3. التعب المتراكم والارهاق الجسدي من بداية الشهر المبارك بسبب الصيام وقلة النوم والإحياء،
    4. تزايد وتراكم أعمال شهر رمضان لقرب العشر الاواخر،
    5. كثافة البرامج الإجتماعية كالزيارات والختمات،
    6. تزايد المناسبات بدءا من الأسبوع الثالث حتى العشر الأواخر مثل: مولد الامام الحسن عليه السلام، جرح الامام على عليه السلام ووفاته ( 3 ايام ) وإحياء ليالي القدر،

ملاحظة هامة: هناك علاقة عكسية بين قوة الأبناء وقدرتهم على تحمل أعباء الشهر وبين تراكم وتصاعد الأعمال للذروة، فيجب على الوالدين الانتباه لهذه النقطة المهمة والمؤثر على أداء وعطاء الابناء في الاستمرار في تطبيق البرنامج التهذيبي.

  1. أنتباه الوالدين لعدم فرضهما للصورة النمطية للمؤمن الكبير ومحاولة تطبيقها على الابناء المكلفين في أثناء أدائهم لبعض الأعمال مثل مطالبتهم ب:
    1. إتيان المستحبات الواردة كافة ف أثناء الوضو أو الوضوء مع التدقيق الممل،
    2. الصلاة بخشوع وانكسار، التباطؤ في أداء الصلاة واركانها،
    3. اتيان مستحبات وتعقيبات الصلاة بكاملها،
    4. الإتيان بسجدة الشكر بحذافيرها،
    5. زيارة المعصمومين بعد الفريضة، …. وهكذا.
  2. انتباه الوالدين لولوج الفتور في نفوس الجميع، بدءا من الاسبوع الثالث من تطبيق البرنامج التهذيبي.
  3. التساهل قدر الامكان مع بعض تصرفات وحركات الأبناء في أثناء الأذان أوالإقامة أو الصلاة أو الإفطار أوعند قراءة الدعاء بصورة جماعية، وعدم الضجر منها أو الغضب مثل:
    1. النوم والتمدد على سجادة الصلاة،
    2. الكلام والثرثرة في أثناء اداء بعض الأعمال.
    3. الضحك والمشاكسة في أثناء الأعمال،
    4. عدم التوجه الروحي والالتفات وكثرة الحركة.
  4. وكذلك عدم التساهل مع الأبناء إذا قاموا بأداء أعمال توحي بعد إحترام أوعدم تقدير كما يلي:
    1. أن يقرأ القرآن الكريم وهو مستلقي على قفاه،
    2. أن يضع الكتب والجرايد والمجلات فوق القرآن الكريم،
    3. أن يضع القرآن الكريم على الارض في موضع لا يتناسب مع قدسيته، ويجب توجيه الأبناء على مراعاة حرمة القرآن الكريم،
    4. أن يمد رجليه أمام الكبار،
  5. المرونة في تنفيذ وتطبيق البرنامج التهذيبي من خلال:
    1. الموافقة على إجراء بعض التعديلات لأعمال الجدول من الأسبوع الأول الى الأسبوع الاخير كما ونوعا وذلك لخلق حالة التشويق والجذب والرغبة وطرد حالات الملل والرتابة والفتور.
    2. ترك الأبناء أداء الأعمال بحرية وبالصورة التي تناسبهم دون فرض طريقة معينة،
    3. أدخال التعديل المرن لبعض أعمال الجدول الإسبوعي مثل: أخذ الأب الأبناء الذكور للصلاة جماعة في المسجد وإمامة الأم للبنات في صلاة الجماعة في المنزل.
    4. تعديل جدول الأعمال الأسبوعية بما يتناسب مع الظرف الشرعي للبنات.
  6. الإنتباه للأفكار الإبداعية للأبناء في أثناء تطبيق البرنامج التهذيبي وخاصة في الأسبوع الأول والثاني، ومحاولة تقبلها بصدر رحب وتحفيزهم عليها إذا كانت ذات اثر إيجابي ومنها مثلا الطلب بدمج أو تحوير بعض الأذكار او الأعمال مثلا:
    1. قراءة دعاء ( اللهم كن لوليك..) في قنوت الصلوات اليومية.
    2. أداء الأذكار أو الصلاة على النبي في أثناء المجلس الحسيني أو عند سماع خطبة الجمعة.
    3. رغبة الابناء قضاء الصلوات الفائته بدلا عن قيام صلاة الليل،
    4. أداء عمل ما بصورة جماعية والجدول يبين ان العمل فردي، أو العكس،
    5. رغبة الولد أو البنت في أداء أي فريضة في المسجد، بدلا عن ادائها في المنزل،
  7. شكر وتقدير الابناء في حال قيامهم بأعمال تطوعية وذاتية، ومنها مثلا :
    1. قيام أحد الأبناء بأي مفاجاة سارة أو جلب هدية للوالدين أو لأحد من افراد الاسرة،
    2. قيام أحد الأبناء بالإهتمام برفع أطباقه أو أطباق الأخرين بعد الاكل،
    3. قيام أحد الابناء بالمساعدة في تنفيذ البرنامج أو المساعدة في المنزل،
  8. التذكر الدائم للاهداف الاساسية للبرنامج التهذيبي والذي يركز على:
    1. استثمار الاجواء الرمضانية.
    2. خلق التواصل بين أفراد الأسرة وخاصة بين الوالدين والأبناء.
    3. تقوية الجانب الروحي والعبادي والفقهي والفكري لدى الوالدين والابناء.
    4. اكتشاف بعض القدرات الذاتية للوالدين وللأبناء،
    5. تكليف بعض الأبناء لبعض الأعمال مثل قراءة القرآن أو الدعاء.
  9. الالتفات للهبوط الكامل تقريبا للبرنامج التهذيبي بعد الأسبوع الرابع من شهر رمضان والأسبوع الاول من شهر شوال(أسبوع العيد) وذلك للاسباب التالية:
    1. انتهاء الاستعداد النفسي والذهني للوالدين غالبا وللأبناء.
    2. دخول إجازة العيد وإختلاف الممارسات اليومية عن أيام شهر رمضان المبارك.
    3. الخروج من المنزل أو السفر في إجازة العيد وعدم السيطرة على تنفيذ البرنامج، وهنا يجب القيام بالتركيز على بعض الاعمال المهمة في شهر شوال مثل:
      1. الأغسال الواردة في شهر شوال،
      2. المدوامة على دفع الصدقة،
      3. أداء أعمال ليلة الجمعة ونهارها،
      4. الإلتزام بأداء الصلوات في أوقاتها،
      5. قراءة تعقيبات الصلوات،
      6. البقاء على الطهارة وخاصة قبل النوم،
      7. الإلتزام بالأذكار الواردة والخفيفة،

ملاحظة: من المهم جدا اعداد جدول خاص بالاعمال المهمة والرئيسة لما بعد شهر رمضان، (انظر الجدول في الموقع BestRamadan.com)،

  1. إعداد جدول وبرنامج خاص يتناسب مع الإجازة وتنفيذه خارج المنزل مثل: تنظيم رحلة جماعية خارج المنزل أو خارج البلد وتوزيع مهام الرحلة على الجميع.

 

رابعا: الجداول الاسبوعية:

  1. توزيع جدول الاسبوع الاول قبل شهر رمضان بيومين على جميع افراد العائلة، كل بحسب فئته العمرية،
  2. التعرف على مضامين الجداول الاسبوعية واجراء التعديلات المناسبة،
  3. تعليم الأبناء كيفية تعبئة الجداول الأسبوعية والأفضل القيام بتجربة عملية وبصورة جماعية.
  4. مراقبة بعض فقرات الجدول بدقة ووضع خطة لتنفيذها مثل فقرة تعلم مهارة وممارستها أو القيام بعمل حر أو الأنتهاء من الواجبات المدرسية (أذا كانت المدارس مفتوحة في شهر رمضان)،
  5. مراقبة الوالدين وتدقيقهما لسير جداول وفقرات البرنامج التهذيبي وإكتشاف مواطن الضعف فيه.
  6. تعبئة المشتركين في البرنامج التهذيبي الجدول يوميا وتسليمها للمسؤول المحدد في نهاية الاسبوع،
  7. قيمة الجوائز مالية كانت أو عينية وعدد الفائزين يتم تحديدها من قبل العائلة حسب امكانياتهم أو رغبة ابنائهم،
  8. الدرجة المحدد لكل عمل ما هي إلا وسيلة لتحفيز الأبناء على المنافسة وليست القيمة الحقيقية للأعمال أو ثوابها،
  9. الأوقات التي وضعت في خانة الملاحظة في الجداول الأسبوعية في البرنامج التهذيبي هي تقريبية، فقد يزيد أو ينقص قليلا، وهنا من الجميل لو تم حساب الوقت التي يستغرقه أي عمل، ولو من باب المعرفة العامة،
  10. يمكن تعديل طريقة أداء بعض الأعمال الواردة في الجداول من جماعية الى فرادى ومن قراءة الى سماع وهكذا وذلك تقديرا لظرف العائلة أو مراعاة لحالة المشارك النفسية والأجتماعية،
  11. هناك الكثير من البرامج الجيدة والمفيدة في بعض القنوات الفضائية الملتزمة بالضوابط الشرعية يمكن أقتراح مشاهدة برامجها والإستفادة منها وأضافتها على الجداول الاسبوعية في البرنامج التهذيبي،
  12. هناك الكثير من مواقع الأنترنت الجيدة والمفيدة في بعض محتوياتها يمكن تصفحها والإستفادة منها وأضافتها على الجداول الأسبوعية في البرنامج التهذيبي،
  13. قد تظهر بعض الحالات التي لم نتطرق لها ضمن في هذا الفصل، فيرجى من الوالدين مواجهتها والتكيف معها وعلاجها بحكمة، والتكرم بإرسالها لنا كي نستفيد ونطور البرنامج.
  14. أخلاص نية القربة الى الله عزوجل في جميع الاعمال والنشاطات المذكورة في البرنامج التهذيبي وخاصة الاعمال الواجبة كالصلوات المفروضة والصيام، ولذا يجب على الوالدين:
    1. أن يذكرا نفسهما قبل أداء كل فعل وعمل عبادي في البرنامج التهذيبي،
    2. وكذلك تذكيرهما الأبناء وبصورة مستمرة ان تكون أداء أعمالهم متزامنة بنية القربة إلى الله عزوجل وليس لغرض الفوز بالجائزة،

لأن أداء الفرائض الواردة ضمن الجداول الأسبوعية في البرنامج التهذيبي كالصوم الواجب والصلاة الواجبة بدون قصد النية تكون باطلة، فأداء الصلوات بنية الفوز بالجائزة تبطل الصلاة، وكذلك الصوم الواجب بنية التغلب على الاخرين بجمع درجات اكبر من غيره ايضا مفسدة له، وعلى المكلف قضاؤهما جميعا، وهذه مسألة مهمة جدا لان النية في العبادات تعد شرطا ضروريا لصحتها، وعليه فانه يجب على الوالدين تنبيه الابناء لحالة قصد القربة الى الله تعالى وليس لغرض الفوز بالجائزة،

وكذلك الاعمال المستحبة الواردة ضمن الجداول الأسبوعية في البرنامج التهذيبي كالاذكار والادعية، لابد من أدائها بنية القربة الى الله عزوجل والا فان العامل يخسر الأجر والثواب المترتب عليها أو قد يدخله في حالة الرياء والعجب فتفقد الأعمال المستحبة مقاصدها الأساسية لتربية الذات وتهذيبها،

  1. الانتباه للفترة الخطيرة والقاتلة في شهر رمضان، هناك فترة ومساحة زمنية فارغة من كل عمل ونشاط وهي ذات تأثير سلبي كبير على الأبناء غالبا وفي بعض الأحيان على الوالدين أيضا وهي:

 

الأولى: فترة ما قبل آذان المغرب:

هناك ما يقارب من 15 دقيقة أو أكثربقليل، حيث يكون أغلب أفراد العائلة منتظرين صلاة المغرب أو الإفطار، وفي أغلب الأحيان يذهب هذا الوقت هدرا بل قد تنشأ فيها بعض المناوشات والاحتكاك بين أفراد العائلة مما يؤدي الى توتر غير مرغوب فيه، مما يعكر الجو الروحي لأستقبال أذان المغرب وقرب الأفطار والتي تعد من مواطن الاستجابة ونزول الرحمة،
ومن المفيد إستثمار هذا الوقت بالقيام بعمل جماعي مثل قرأءة جماعية للقرآن، أو القيام بأي عمل آخر،

 

الثانية: فترة الامساك أو ما قبل آذان الفجر:

هناك ما يقارب من 15 – 20 دقيقة أو أقل، وتكون عداة مقمة ب10 دقائق بعد السحور، و10 دقائق إنتظارأ لآذان الفجر، وهذه فترة حرجة وخطيرة جدا، حيث يغلب النعاس على أغلب الأبناء وعلى الوالدين أحيانا، فينامون أعتقادا منهم بالاستيقاظ للصلاة، ولكنهم لا يستيقظون فتنشأ المشاكسات والانفعال ورفع الصوت بل في بعض الأحيان التلفظ بالمفردات الجارحة مما يفسد على الأفراد روحية أستقبال صيام اليوم الجديد بروحية ايمانية عالية بالاضافة لفوات الفريضة، وهنا من المفيد القيام بعمل جماعي أيضا،

  1. الكلمات التالية في الجداول الأسبوعية تعني:
    1. الأستقبال: دعاء أستقبال شهر رمضان
    2. كميل: دعاء كميل
    3. الأفتتاح: دعاء الأفتتاح
    4. مكارم: دعاء مكارم الأخلاق
    5. حمزة: دعاء أبي حمزة الثمالي
    6. التوية: دعاء التوبة
    7. جوشن: دعاء جوشن الكبير
    8. توديع: دعاء وداع شهر رمضان

 

خامسا: الاستعداد المادي:

  1. تحديد جوائز مادية او عينية للفائزين.(مهم ومؤثر جدا).
  2. تحديد أكثر من فائز (أن أمكن).
  3. توزيع الجوائز المالية او العينية في نهاية الاسبوع دون تاخير.
  4. إعطاء شهادات تقديرية للفائزين.
  5. إعداد النقود المعدنية للصدقات،
  6. إعداد النقود الورقية لجائزة الجداول والمسابقات والعيدية،
  7. إعداد صناديق لوضع الصدقات (صندوق عام أو صندوق لكل فرد في العائلة).

 

سادسا: المصادر والكتب المعينة على تنفيذ البرنامج التهذيبي:

  1. القرآن الكريم،
  2. الصحيفة السجادية للامام زين العابدين عليه السلام
  3. من لايحضره الفقيه للشيخ ابي جعفر الصدوق محمد بن علي بن بابويه القمي ج 2، 381هجرية،
  4. وسائل الشيعة للشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي ج 10،
  5. اقبال الأعمال للسيد رضي الدين ابي القاسم محمد بن طاووس 664هجرية،
  6. كتاب المواعظ – قسم كتاب فضائل شهر رمضان للشيخ علي بن الحسين القمي،
  7. مفاتيح الجنان للشيخ عباس القمي فصل فضائل شهر رمضان،
  8. المراقبات أعمال السنة للشيخ الحاج جواد آغا الملكي التبريزي،
  9. ثواب الأعمال وعقابها علي محمد علي الدخيل،
  10. المحجة البيضاء للفيض محمد بن المرتضى محسن الكاشاني،
  11. أفضل الشهور لمحمد علي جواد،
  12. المصباح في الادعية والصلوات والزيارات للشيخ تقي الدين ابراهيم العاملي الكفعمي 900 هجرية،
  13. بحار الأنوار للعلامة محمد باقر المجلسي ، ج 94 كتاب الصوم،27 شهر رمضان سنة 1111هجرية،
  14. جامع السعادات، للعلامة محمد مهدي النراقي، ج3 فصل الصوم،

Visit Us On FacebookVisit Us On TwitterVisit Us On Google Plus